الأمارت || مؤسسة فتحي عفانة تمنح ” قرطاسية و زي مدرسي ” لأبناء الأسر المعيلة

كتب – علاء حمدي

في اطار العمل الخيري والانساني والذي يعتبر من صفات العطاء والكرم التي تتميز بها سمات دولة الإمارات وإرث إنساني رسخ دعائمه المغفور له الشيخ زايد، مؤسس الاتحاد. والدين الإسلامي دين الانسانية يحثنا على العمل الإنساني للبشرية جمعاء، دون أن يقتصر عمل الخير عند المسلم على الأخوة في الإسلام،
قامت مؤسسة فتحي عفانة للأعمال الإنسانية بمباشرة تنفيذ بعض خدماتها الانسانية للافراد المحتاجين ومنحهم ” قرطاسية و زي مدرسي ” ، لأبناء الأسر الفقيرة والمعيلة . وذلك بمناسبة بدء العام الدراسي الجديد 2020 كل التوفيق لجميع أبناؤنا الطلاب وعام دراسي ناجح للجميع .

إغلاق