حزب الجيل يهنئ الرئيس السيسي والقوات المسلحة بذكري انتصار العاشر من رمضان

كتب – علاء حمدي

 

هنأ حزب الجيل الديمقراطى الرئيس عبد الفتاح السيسى والقوات المسلحة والشعب المصري بالعيد السابع والاربعون لانتصار العاشر من رمضان السادس من اكتوبر، والذى عبرت فيه قواتنا المسلحة بافرعها المختلفة قناة السويس واجتاحت خط بارليف وحققت أعظم نصر عسكرى عربى فى العصر الحديث أعاد للأمة العربية كرامتها وثأرت فيه لهزيمة يونيو ١٩٦٧ ، وتابع بيان الجيل ،منذ هذا اليوم وشعبنا يحتفل بعيد تحرير الأرض المقدسة فى يومين .. اليوم الأول فى يوم السادس من اكتوبر من كل عام واليوم الثانى يوم العاشر من رمضان من كل عام وهو ما يتناسب مع تلك الملحمة البطولية التى خاضها الشعب المصرى بقواته المسلحة وساهمت فيها كل الدول العربية حيث روت الدماء العربية الأرض المقدسة معلنة أن الوحدة العربية ضرورة بقاء فى عالم لا يعترف إلا بالاقوياء ولا بقاء فيه إلا للكيانات الكبيرة..وقال ناجى الشهابي رئيس حزب الجيل أننا مدينون لابطال قواتنا المسلحة فى هذا اليوم الخالد فى تاريخنا الذين عبروا القناة واقتحموا خط بارليف ودمروا دفاعات العدو الإسرائيلي، وتحصياناته الحصينة وهم صائمون يرددون الله اكبر ..الله اكبر رددها بكل قوة وحماس وهو يشتبك مع العدو كل ابطال قواتنا المسلحة الباسلة المسيحي قبل المسلم والتى امتزجت دماؤهما الطاهره فى مياه القناة وروت ثري الضفة الشرقية لقناة السويس لتعلن بقوة أن قوة مصر فى قوة نسيجها الوطنى…وأكد ناجى الشهابي أن قواتنا المسلحة قامت بهذا العمل البطولى بعد ستة سنوات من هزيمة يونيو 67، والتى احتلت بعدها إسرائيل لشبه جزيرة سيناء، واوقفت الملاحة في قناة السويس. وأشار رئيس حزب الجيل إلى أن قواتنا المسلحة خاضت فى الفترة من يونيو ١٩٦٧ إلى ٦ اكتوبر ١٩٧٣ أطول حرب فى التاريخ الحديث، وهي حرب الاستنزاف، التي كانت التدريب الحى والبروفة الحقيقية لحرب العبور العظيم، التى غسلنا فيها عار الهزيمة وأستعدنا باقى الأرض المقدسة من خلال مفاوضات السلام الذى ثبت فيه المفاوض المصرى ولم يفرط حتى عادت طابا محدودة المساحة إلى حضن سيناء ومصر بالتحكيم الدولى… وقال الشهابي ونحن نهنئ قواتنا المسلحة بعيدهم ندعوهم بالإفراج عن الوثائق التى تحكى بطولات القادة والجنود فى هذه الحرب والتى اعتبرت كل المعاهد الاستراتيجية العسكرية فى العالم أن مفاجأة تلك الحرب كان المقاتل المصرى الذى واجه بسلاح متخلف قديم احدث الأسلحة واستطاع وهو صائم أن يدمر دبابات العدو الحديثة بمدفع الاربجيه المحمول على كتفيه ويهزم جيش العدو الذى كانوا يطلقوا عليه الجيش الذى لا يقهر الذى فوچى بمستوى تدريب الجيش المصرى وشجاعة مقاتليه الذين قهروا الجيش الذى لا يقهر..ودعواتنا للإفراج عن بطولة جند مصر فى هذه الحرب وعمل عدة أعمال فنية لبطولاتهم من مسلسلات وافلام وذلك لك تعيش الأجيال الجديدة أجواء هذه الأيام المجيدة بانتصاراتها وبطولة وتضحيات آباؤهم وأجدادهم من جند مصر العظيم…واضاف رئيس حزب الجيل إن قواتنا المسلحة هى عماد هذا الوطن وعموده الذى يرتكن إليه فى الشدائد والتحديات وهى منفذة الوطن من الفتن ومخططات الأعداء ولقد أكد ذلك أيضا يوم انحازت للشعب المصرى وأوقفت مخططات الأعداء وازاحت حكم الجماعة المتحالفة معهم… وأكد أن قواتنا المسلحة تخوض هذا الأيام ومنذ إيقاف المخطط المعادى فى ٣ يوليو ٢٠١٣ حرباً شرسة لا تقل عن حرب العاشر من رمضان مع الإرهاب الأسود المدعوم من قوى إقليمية ودولية ،تريد إيقاف عجلة التنمية التى تخوضها الدولة المصرية بقيادة منقذها البطل الرئيس عبد الفتاح السيسي..وتقدم كل يوم وهى تواجه هذا الإرهاب الغادر الجبان تضحيات من أرواح غالية من جنودها ودماء ذكية طاهرة تروى ثرى ارضها المقدسة .. إننا فى حزب الجيل نهنئ الرئيس السيسى وقواتنا المسلحة وشعبنا الآبى بعيد الانتصار الخالد ونشيد بالاسهامات الرائعة التى تقدمها لشعبنا فى وقت الازمات والتحديات والتى تمكن الدولة من اجتيازها ونحيى بطولات المقاتلين ضد الإرهاب الذين يسطرون بشجاعتهم تاريخا نفخر به فى معركة الوطن ضده لا يقل عن الملحمة التى سجلتها فى حرب العاشر من رمضان السادس من اكتوبر.

إغلاق