غيّر وتغيّر

بقلم :الاستشارية الاسرية التربوية نهلة الضويحي

 

كُنْ إيجابياً وتفاعل مع الحياة مهما صادفت في حياتك من تحديات .. اغلق عينك عن أيّ مشاعر سيئة بسبب ذلك الحزن .. وأدر ظهرك للذين خلقوا فيك الألم .. وعش حياتك بنفسٍ مطمئة ٍواثقةٍ بالله .. وتأكد أنّ الله سيعوضك خيراً ، وإنّ الحياة لا تقف عند أحد .. احرص على أنّ تتركَ النّاس على أفضل حال.. وإحسن بما كانوا عليه .. إحتضن المنكسر .. أعطِ أملاً للذي أرهقته الحياة.. ارشد من تاه عن الطريق… لا تحدّث النّاس عن مصائب الحياة… حدثهم عن ربِّ الأسباب حتى يلجئوا إليه … حدثهم عن التفاؤل لا يعني أنك لا تمرض ، أو لن تتعب أو لا تبك ، أو لا تموت .. التفاؤل.. يعني أنّ تملك الرضا عن كل أقدار الله وتعيشها حامداً وشاكراً له .. يعني ان تثق بعبارة… غدا أجمل بإذن الله .. واجعله شعارك… وعندما تعثر أو تسقط لابد أن تنهض من جديد لتستعيد قوتك .. ولا تتردد أن تبتسم مهما كانت ظروفك ، هكذا ستصبح إنساناً متفائلاً ومحبّاً للحياة.. عيش الأمل … والأمل لايأت من فراغ ولايولد من العدم.. هناك قيمة إيمانية عميقة هي التوكل عل الله.. ازرعها فيك ثم إرسم الأمل في حياتك ، جرّب شيئاً مختلفاً إن نجحت التجربة فستعيد تعريف نفسك ، وإن فشلت فجرّب شيئاً آخراً ولا تجلس مكتوف الأيدي ، فلكل شي حلّ يبدأ بالتجربة ولا تيأس اطلاقاً .. اجعل هدف الطموح في الحياة ، ولا تكن من المتفرجين .. عندما يفشل أصحاب الإنجازات ، لأنهم يعتبرون الفشل حدثاً مؤقتاً لا يستمر طول العمر ، ولا أمراً شخصياً .. لاتدع حادثة منفردة تضيع نظرتك لنفسك .. الطرق الصعبة غالبا ما تقودك إلى نهاية جميلة… أغيظهم بالنجاح ، وإهملهم بالإبتسامة .. نعم انت.. قوي جداً لأنك تسير محتفظاً بحرقة صدرك.. ولا تسمح لأحد أنّ يلق عليك نظرة شفقة ، ولا أن يمّد يده إليك يوما ما ، حينها سوف تشكر نفسك على عدم الإستسلام .. يجب أن تدرك .. أن كل الأيادي قابلة للتخلي عنك ، إلا يد الله .. فلا تجعل الماضي يعيقك أو يليهك عن الأمور الجميلة في الحياة .. المهم كيف ترى نفسك ، ولا تبرر فالناس لا تسمع إلا ما تريدوا سماعه . اقتل جزءك الذي لا يجبرك بأنك لا تستطيع النجاة بدون الأخرين ، ليس عليك فعل الكثير فقط اشعر أنك إيجابياً كي لا تنحن وإن لامست الأرض فذلك للحظات وستعود لقوتك الحقيقة ..ذلك الشيء هو جوهرك المكنون الذي يوقظك في اللحظات الأخيرة .. احرص أن تبق يقظاً طوال الوقت دعهم يروّن من أنا .. وتصرّف كأنك حققت هدفك فعلياً .. سر في الحياة شامخاً مرفوع الرأس … وتنفس عبق التفاؤل.. وعش كأن الفشل لم يخلق واعلم إن النحاح قريب جدا منك .. فقط هي مسألة وقت وسيكون بين يديك تصرف كأنك قد نلت هدفك .. حفّز نفسك وعقلك الباطن على الإيجابية والتفاؤل والأمل .. وغيّر كي تتغيّر ..

إغلاق