بنك الطعام المصري يتعاون مدرستي MES وGES في برنامج التغذيه المدرسية للعام الدراسي الحالي

كتبت هدي العيسوي

أعلن بنك الطعام المصري عن تعاونه مع مدرستي MES وGES في تدعيم برنامج التغذية المدرسية للعام الدراسي الحالي 2019/ 2020، بمشاركة طلاب المدرستين في توفير كميات من المساعدات الغذائية والمساهمات المادية لتجهيز مطابخ المدارس الحكومية في المناطق الأكثر إحتياجًا

ويساهم طلاب المدرستين بالتبرعات العينية لبنك الكساء المصري لتوفير الملابس الشتوية لتلاميذ المدارس الأكثر إحتياجًا، حيث يعمل بنك الكساء المصري علي توفير الإحتياجات الإنسانية من الملابس و الاغطية للفئات الاكثر احتياجا من طلاب المدارس و العرائس و الأمهات، ودور التمريض وقوافل الإغاثة.

وتبرعت مدرسة MES لبنك الكساء المصري بعدد 1282 قطعة ملابس، كما تبرعت مدرسة GES بعدد 789 قطعة، ووصل حجم التبرع إلي بنك الطعام المصري من المواد الغذائية الجافة من المدارس إلي 2100 كيلو إلي جانب 338 من المعلبات ( صلصة – فول – تونة ) إلي جانب 141 كيس ملح، و25 كيلو شاي.

ويعد برنامج التغذية المدرسية من أهم البرامج التي يتبناها البنك، فطلاب المدارس الإبتدائية هم أكثر الفئات تعرضًا للإصابة بسوء التغذية بسبب قلة الموارد وسوء الأحوال الاقتصادية، فلا يمكن إهمال دور التغذية خلال هذه المرحلة العمرية، ففيها يتم بناء الجسم وتأقلمه مع الوضع المحيط والذي يؤثر سلبا أو إيجابا على الحالة الصحية للطفل من حيث حصوله على احتياجاته الغذائية، خصوصاً وأن هذه الفترة تمثل نمو الجسم والعقل والتي يتعلم ويكتسب فيها الطفل المعلومات والعادات وتنظيم أسلوب حياته، لذا ظهرت الحاجة إلي إنشاء برنامج للتغذية المدرسية يطبق ويفعل بالمدارس الابتدائية الحكومية الفقيرة.

ووضع بنك الطعام المصري خطة متكاملة لتنفيذ برنامج التغذية المدرسية، حيث أن الطعام أساس الحياة وتوفيره لأطفال المدارس الفقيرة من أهم ما يمكن تقديمه لتغذية عقولهم وتجهيزهم للمستقبل، وقد أنشأ بنك الطعام المصري برنامج التغذية المدرسية في السنة الدراسية 2011/2012، كما أنشأ المطبخ المدرسي لتسهيل عمليه إعداد و تقديم الوجبات، ويقوم البنك بتدريب وتأهيل أمهات التلاميذ وتعيينهم في المطبخ المدرسي براتب شهري لإعانتهم ماديا، ولضمان جودة ونظافة الوجبات المقدمة.

ومن جانبه قال معز الشهدى، العضو المؤسس، والرئيس التنفيذى لبنك الطعام المصرى، هذا التعاون يساهم في تعليم أطفالنا أهمية وضرورة العمل المجتمعي، وأن بنك الطعام يعطي أولوية وأهمية خاصة لهذا البرنامج لأهميته لتنشئة جيل سليم قادر على مواجهة تحديات المستقبل، بهدف تحقيق الإستدامة، حيث يعمل برنامج التغذية المدرسية على مكونين رئيسيين هما مطبخ بنك الطعام المصري بالمدرسة، والتوعية بالغذاء الصحي السليم.

ومن جانبها قالت سوسن الدجاني، إن بنك الطعام المصري مدرسة بالتعاون معه نعلم أبنائنا أهمية وفضيلة العمل المجتمعي والمشاركة، وإختيارنا للتعاون من خلال برنامج التغذية المدرسية يأتي إيمانًا منا بأهمية هذا البرنامج الذي لا يعد مجرد برنامج مجتمعي ولكنه بناء للمستقبل، وهي الرسالة التي نعمل من خلالها في تعليم طلابنا وإعدادهم للمستقبل ليكون كل منهم شخصية مؤثرة وفاعلة في المجتمع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

إغلاق