استغاثة المواطنينالرئيسة

بالفيديو | 40 أسرة مهددة بالطرد من منازلهم بالتجمع الأول .. و سيدة مسنة للسيسي : ” يرضيك ياريس أنا وبناتي ننام ف الجناين”

كتبت  : نها رضوان 

على مبدأ الحل المؤقت تعاملت الدولة مع نحو 40 أسرة، من ضمنهم بعض أسر مصابي و شهداء الثورة، بتسكينهم في عمارات بالتجمع الأول ضمن إسكان الشباب بجهاز القاهرة الجديدة، كحل مؤقت لهم، لحين تقنين أوضاعهم .

لكن تقنين الأوضاع استمر لما يقرب الـ 7 سنوات، خلالها استقرت تلك الأسر في عمارة 5 أ – 5 ب بالتجمع الأول القاهرة الجديدة اسكان الشباب شمالي ، وأصبح خروجهم من المنطقة كهدم لهذا الاستقرار، بل وتشريد لبعضهم، مع عدم استطاعتهم تحمل تأجير منزل أخر، بخلاف استقرار أطفالهم في المدارس، فتغير المسكن سيحدث مشكلات في تحويل الأطفال لمدارس جديدة خاصة و أن  العام الدراسي  بدأ بالفعل .

ووفقًا لما سرده بعض السكان لـ ” الحقيقة اليوم” ، فقد أكدوا أنهم مهددون بالطرد من تلك المنازل التي لم تخصص لأحد حتى الآن، وأن الجهاز يطالبهم بالمغادرة فقط، دون تحديد مكان أخر لتسكينهم، و أنهم طالبوا مسئولي الجهاز بأن يتم تقنين أوضاعهم داخل تلك المنازل من خلال تطبيق الشروط عليهم، لكن ذلك قُبل بالرفض، دون إبداء الأسباب.

و تقول الحاجة عزيزة أحمد عبد العزيز – سيدة مسنة كانت تعمل في القوات المسلحة و لديها 3 فتيات حاصلات على مؤهلات عليا، واحدة منهم مقيدة ضمن مصابي الثورة- تفاجئت بقرار لطردي .. أنا بكلم رئيس الجمهورية انه ينظرني بعين الرحمة و أنا ست مصرية ، أنا وبناتي هيترموا في الجناين ميخلصكش يا ريس أن بناتنا يترموا في الجناين، وأنا معايا ربنا وأنت من بعد ربنا  أرجوك يا سيدي الرئيس أنك تنظرلنا بنظرة عطف ، أنا كنت موظفة في القوات المسلحة ومش معايا غير المعاش بس، أعمل أيه و أنا ست عندي 70 سنة والأمر لله وحده ولحضرتك “.

و تقول احدى السيدات المقيمات في العمارة ” هل يرضى المسئولون بطردنا فقط في الشوارع دون وضع حل لهذه المشكلة، هل المسئولون يعملون على تشريد أسر بأطفالهم، أم أن يقننوا الأوضاع ويحافظوا على كرامة المصريين داخل وطنهم، أنجدونا، نحن لسنا بلطجية تريد السطو على ممتلكات الأخرين، ولكن نريد دفع ما علينا للدولة دون أن نتعرض للتشريد، قننوا أوضاعنا وفقًأ لطروفنا، نستنجد برئيسنا السيد عبد الفتاح السيسي أنظر لنا و ارحم أطفالنا “.

و قد قدم السكان العديد من الشكاوي مستنجدين برئيس الوزراء لحل الأزمة لكن دون جدوى، وكانت فحوى شكواهم كالتالي :-

“نحن سكان عمارة 5 أ – 5 ب بالتجمع الأول القاهرة الجديدة اسكان الشباب شمالي، تم تسكيننا في هذه العمارات عن طريق الجهاز لحين تقنين موقفنا حيث أن هذه الشقق لم تخصص لاحد حتى هذا الحين و نحن قطنين بها من تاريخ 31 / 3 / 2012 ، و يتم دفع استهلاك الكهرباء، و بعد ذلك فوجئنا بقرار اخلاء للوحدات وتم ايقاف القرار تليفونيا في 2013 من رئاسة الجمهورية وتم عمل محاضر اثبات حالة بتواجدنا بهذه الشقق و تم رفع قضية في مجلس الدولة للبت فيها و تقنين موقفنا حيث اننا أكثر من 40 أسرة و أطفالهم رقم القضية 1845 لسنة 67 سنة 2013

نرجو النظر بعين الاعتبار و العفو فنحن متواجدين من أكثر من 7 سنوات و مع العلم ان هذه الشقق لا يمتلكها أحد و لم تخصص لاحد حتى هذا التاريخ

نرجو من سيادتكم عمل بحث لمن يحق له التخصيص و تطبيق الشروط عليه ونحن جاهزين لدفع الرسوم و المبلغ المطلوب لتقنين موقفنا “.

أما عن التفاصيل فقد سردها الاستاذ سيد عبد الفتاح المحامي – أحد السكان و من مصابي الثورة –  في هذا الفيديو :

 

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق